اليوم

الشيخ سيد عبد الله : المرأة إكسير الحياة .. وزمن اقتران الادب بالسياسة قد ولى

 

لقراءة السيرة الذاتية وتقديم عن ضيف الحلقة العاشرة  الأستاذ الباحث والأديب  الشيخ سيدي عبد الله يرجى التفضل بالضغط هنا

  * ملاحظة: طبيعة البرنامج تقتضي أن يطرح النشطاء والمشاركون الأسئلة بأنفسهم على الضيوف ؛ وعليه فلا تتحمل إدارة وموقع شبكة موريتانيا اليوم أي مسؤولية اتجاه تلك الأسئلة..

نشكر الأستاذ الأديب الشيخ سيدي عبد الله على إتاحته هذه الفرصة لإجراء هذا الحوار عبر شبكة موريتانيا اليوم .. وعلى بركة الله نفتتح الحوار الآن بأول سؤال اعتيادي :

من هو الشيخ الإنسان ؟

ـ ـ ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ
بإمكان المشاركين توجيه أسئلتهم للضيف الآن …

اسمي الكامل الشيخ ولد معاذ ولد سيدي عبد الله..من مواليد 22 يوليو 1975 في مدينة كيفة . شخص بسيط وعادي جدا واحب الخير للناس.

اعشق الثقافة ككل والادب بشكل خاص.

هل أنتم راضون عن الإعلام الموريتاني؟؟

لا . لست راض عن الاعلام الموريتاني وذلك لعدة اسباب اهمها فهم المجتمع الموريتاني للاعلام وفهم بعض العاملين فيه بحيث ان المجتمع ينظر الى الاعلام باعتباره اداة مدح وقدح لا اكثر ، اما بعض الاعلاميين فقد فهمه كنحلة عيش تتخذ من مبدأ الغاية تبرر الوسيلة منهجا وسلوكا .ضف الى ذلك ان بعض العاملين فيه يحتاجون الى فهم ابسط ابجدياته والتسلح بمفتاحه وهو اللغة السليمة..

هل لديكم إنتماء سياسي؟ ما موقفكم من الحراك الداعي للتغيير؟

أنا لا انتماء سياسي لدي ولا تعجبني السياسة وبالذات ما تعرفه موريتانيا منها لكنني اعتقد ان لكل الحق في التعبير عن رأيه بالطريقة التي يرى وهذا ما يجعل من الحراك الداعي الى التغيير حالة صحية اذا انطلقت من ان الوطن فوق كل اعتبار وارجو ان يتم فهم الجملة الاخيرة بكل اوجهها ,..

هل أزعجك انتقاد الرئيس لكثرة الشعراء و الأدباء …..؟

لا لم يزعجني لانني ادرك ان العبارة ربما خانته فهو يعتمد على فهم شائع للادب وللعلوم الانسانية . لكن الواضح ان موريتانيا لم تنجح في شيء غير الادب . وليفهم الرئيس ذلك ومن زودوه بالفكرة اصلا

 يروج أنكم بعد الحادثة توقفتم عن قول الشعر خاصة الغزلي منه ماحقيقة ذلك؟

ماقصة القصيدة التي مطلعها :

“عرفتك منذ فقدت يدي …؟

لا ؛  لم اتوقف عن الغزل بعد الحادث ولكنني اصبحت مقلا في الشعر بسبب الاهتمامت النقدية التي طرأت بعد الحادث . اما قصة تلك القصيدة التي ذكرت فهي واقعية وهي تعبير عن حوار بيني وبين المخاطب فيها وقد نقلته بأمانة وكانت الواقعة بعد ساعات قليلة من بتر ذراعي

ما تعريفكم للمثقف؟ في رأيك هل يبتعد المثقف عن الانتماء الحزبي والاديولوجي أم لابد له من ذلك الإنتماء ليمارس دوره الحقيقي؟

هناك تعاريف تقليدية للمثقف منها انه الاخذ من كل علم بطرف ولكنني اعتبر المثقف مثقفا عندما يسخر فهمه للواقع والحياة من اجل هدف لا يروم الربح المادي او المعنوي. المثقف هو الذي يستطيع استشراف المستقبل القريب وليس من لا ينظر الا للحظة التي هو فيها . ان انتماء المثقف السياسي يخضع لنمط ثقافته اي جهازه المعرفي على حد تعبير ريفاتير، لهذا فيجب ان نعترف انه بعد هزيمة 67 استطاعت الاديولوجيا ان تحافظ على تماسك الوطن العربي بمثقفيها وبافكارها الملتزمة . الا انني اعتقد انها بمعناها العرفي لم تعد صالحة للمثقف لانها في اسوأ الاحوال تنفي عنه الموضوعية.

ماهو برنامجكم للمطالعة وهل يقرأ الشيخ في كل المجالات وكيف يقرأ؟

 انا قارئ نهم ولدي مكتبة متجددة ولله الحمد وكنت الى وقت قريب اتخذ من صندوق سيارتي مكتبة متنقلة لكي اتمكن من استغلال اوقات فراغي خارج المنزل في المطالعة.
  ماموقفك من الحداثة في الشعر وهل توافق عبد الله الغذامي رأيه عندماكان يحلل نسق الجمالي لدى المؤسسة العربية القائل إن الشعر جنى على الشخصية العربية بعبارة أوضح أنه تمت شعرنة الذات العربية إلى اليوم فالحداثيون رجعيون نسقيا

 اولا يجب ان نفهم ان الغذامي احد المهتمين بالنقد الثقافي وهو منهج نقدي لاحق على الحداثة وباعتباره دراسة في النسق فأنا اعتقد ان العرب الى اليوم لا يملكون نسقا حداثيا وان كانوا يملكون سياقا لها . وفي الشعر انا اميل الى التجريب وعدم الجمود وعدم غلق باب الاجتهاد في الابداع لكنني ضد ربط الذهنية العربية بجنس ادبي واحد توجد اجناس ثقافية اخرى اكثر تأثيرا في العقل العربي منه كالقبيلة والدين والخرافة غيرها .

اذكر انني وانا طفل صغير  حضرت امسية ثقافية لنادي يضمك مع مجموعة من ابناء كيفه قرات نصا شعريا على ما اعتقد بمناسبة ذكرى ما بات يعرف بثورة العمال السؤال هل تذكر ذلك النص وماذا تعني لك تلك الثورة؟ كيف كانت احلامك تلك الفترة ؟ومالفرق بينها واحلامك هذه اللحظة ؟ وعلى ذكر مدينة كيفه الحبيبة كنت معروفا بالذكاء في الثانوية واسمحلي مجازا انك كنت مشاغبا كيف وفقت بين هاتين؟

حقيقة لا اتذكر هذا النص ولكنني كنت في يومها في عمر يجعلني لا احتاج الى فهم اي تمرد كي انضم اليه وانما كانت المغيرة والتمر والثورة هي المواصفات الاكثر اناقة في مخيلتي . اما عن احلامي فكنت احلم ان اصبح شاعرا وناقدا معروفا وان اصل الى مرتبة اسماء عربية كنت اقرأ عنها وتعجبني. واما التوفيق بين التفوق والمشاغبة فهما متلازمان اصلا ولا اخفيك انني رغم الشغب كنت في المنول قارئا نهما لكل ما تقع عليه عيني .

 

مالذي يدرسه الشيخ في الجامعة وكيف كانت مسيرتكم الدراسية؟

 انا الان ادرس مادة مصادر الادب في جامعة نواكشوط ومادة الادب الحديث في المدرسة العليا للتعليم ومادة الادب الشنقيطي في جامعة شنقيط العصرية . واما دراستي فقد بدأت في كيفة وترشحت للباكلوريا في نواكشوط بعد حادثي بسنة واحدة وكنت اجد صعوبة كبيرة في الكتابة لانني فقدت اليد التي كنت اكتب بها . عموما دراساتي العليا كانت في جامعة محمد الخامس بالمغرب . ضف الى ذلك مدرسة الحياة

 أيها أكثر فائدة بالنسبة لموريتانيا ثورة تعليمية تثقيفية ام ثورة على النظام القائم؟

الاحسن ثورة ثقافية لانها الاكثر قيمة للمستقبل وللاجيال اللاحقة .

ماذاتقول في المرأة؟

المرأة بالنسبة لي هي اكسير الحياة وبدونها اعتقد ان في الحياة ظلاما لا ينقشع

 سبق وأن ذكرت أنه خطرت ببالك الهجرة هل يمكن أنت تشرح لماذا ؟ مارأي في المثقفين في الوطن من حيث العدةوالعدد وخدمةالوطن ؟؟

انا عاشق للوطن ولدي فرص كثيرة للخروج منه ولكنني عبرت عن لحظة خاصة تتعلق بتعامل البعض معي في بعض المؤسسات لكنني تذكرت في النهاية انه هو ليس الوطن ولا يمكن ان يكون.

ماهو الموقف الذي لم تنساه من طفولتك في مدينة كيفه؟

الموقف الذي لن انساه هو فوزي بمسابقة فورية اجريت هناك وطلب من الحاضرين ذكر اسماء عشر مجلات صدرت في موريتانيا والفائز هو الاسرع واتذكر انني كنت في الاعدادية وقد فزت بجائزة 1500 اوقية ولكنني شعرت بحلاوة المنافسة والفوز .

هل بالامكان القول أن في البلد مدارس للنقد ؟

 ليست في موريتانيا الا مدرسة نقدية واحدة هي مدرسة المنهج التاريخي رغم ما يدعيه البعض من ارتياد مدارس اخرى . وقلة قليلة من تساير حركة النقد اليوم ,
كيف يقيم الدكتور دور المرأة الموريتانية في المجتمع •وماذا عن ظهورها في السياسة…؟

يعجبني حضور المرأة الموريتانية في شتى المجالات وليس في السياسة فحسب واعتقد انها انتفضت على الثابت المظلم اكثر من الرجل وهذا ربما يعود الى فهمها اصلا

انتم شقيق اعلامي بارز ومثقف كبير الا وهو اخي الاكبر باباه هل تاثرتم بشيئ من خصاله وعادة قد يتاثر الاخ باخيه؟

 انا ادين لأخي باباه بعلاقتي اصلا بالادب والثقافة وادين له بكل دراساتي وشهاداتي وما انا عليه اليوم , حفظه الله.

هل ترى أن الأدب سيتراجع بسبب تطبيق إصلاح 99 ؟ ( التعليم المزدوج ) ؟

 لا لا لن يتراجع الاجب بسبب اي اصلاح لان الادب موجود في رواسبنا الثقافية ولان اغلب ما درسناه منه لم يكن داخل فصل ولا امام استاذ بل بالمطالعة الحرة ومتابعة اخباره وجديده.


ليلة اصابة الرئيس عزيز بطلق ناري كتبتم على صفحتكم في الفيس بوك منشورا بينتم فيه بعضا من خبايا و كواليس حضور وزير الإعلام لبث تصريحه الشهير وذكرتكم أنه نوعا ما كان مضطربا وعقبتم أن الأمور غير واضحة ؛ ألا ترون ان مثل هذه المعلومات في ذلك الوقت الدقيق قد لا تكون مطابقة مع المهينة وحتى أنها قد تضر الوطن .

لقد كنت مصدوما كغيري بسبب انها اول مرة يحدث مثل هذا الحدث . وفعلا كان عملا لا مهنيا ولذلك نوعته بعد لحطات من نشره واعتذرت عنه مهنيا .

ماهو تقويمكم للمشاركة النسائية في الإعلام الوطني ، وهل بإعتقادكم وصلت الإعلامية الموريتانية للمستوى المطلوب؟

اعتقد بدون مجاملة ان اغلب من شاهدتهن من العاملات في الحقل الاعلامي وخصوصا التلفزيوني بحاجة الى تدريب اكثر وثقة في النفس اكثر ايضا . ولكن هناك زميلات ناجحات بفعل خبرتهن وتغلبهن على الخجل ونزعهن لهاجس التفوق الرجالي .

برأيك وبما اننا نتشارك نفس المجال هل الأدب للناس ام للكاتب نفسه ؟ يعني عندما تكتب هل تخاطب نفسك اولا ,,وايضا الى اي درجة يكون الأديب انسان حساس وبماذا تختلف كتابات المرأة عن الرجل؟

 الاديب يكتب للناس ولنفسه لكن حقيقة الامر ان الكاتب يموت في اللحظة التي يرفع فيها القلم عن الورقة وهذا ما عرف بنطرية موت المءلف اي ان المتلقي هو صاحب النص وهو الذي يمنحه التأويل والفهم المطلوبين . وهنا تكون الكرة في مرمى المتلقين هل هم يتلقون الكتابة في زمن الدهشة ام في الزمن التاريخي ام بالتفاعل حسب رأي ياوس؟ تلك مسألة تفسرها كتابة المتلقي على النص .
ما السبيل للنهوض بالمستوي الفكري والحضاري والوجداني للمثقف الموريتاني؟

النهوض يتم بنكران الذات والايمان بدور الاخر والبحث عن المغايرة والاستفادة من التراكمات..

ماذاتقول في الأدب النسائي في الوطن عامة

وماهو الشخص النموذجي بالنسبة لكم سيدي الدكتور؟

هناك ثورة ادبية نسائية في موريتانيا وهي بشكل عام مقبولة مع ان هناك بعض الكاتبات المتميزات واللواتي تميزن ببعد اكاديمي وجرأة في الطرح والتفكير.  كل الناجحين اعتبرهم نماذج احتذيهم.
ماهو موقع الادب الموريتاني في الأدب المغاربي ؟

تصور ان الادب الموريتاني ما يزال مجهولا مغاربيا على العكس منه مشرقيا وانا لم افهم الاسباب رغم ان جامعات المغرب العربي تحبل باطاريح مختصة في هذا الادب .
 كيف ينظر الشيخ لمرحلته الجامعية ؟ خصوصا أيام النضال في بداية تأسيس الإتحاد الوطني وهل كان له دور في تأسيسه الإتحاد؟

انا فعلا من مؤسسي الاتحاد الوطني ومن الذين اشرفوا على اول انتخابات له وعندي منه شهادة تقديرية ما زلت احتفظ بها. اما المرحلة الجامعية فهي من اجمل ايامي لانها ادخلتني عالم المنافسة ولكنني لا اخفيك سرا انني كنت مشاغبا ومهملا بعض الشيء.

قصائد الشاعــر كأبنائه ..يجبها جميعا ..لكن ماهي أحب قصيدة لدى شاعرنا؟

احب قصائدي عندي هي التي مطلعها : (امسحيني على الجفون ونامي )
هل لايزال الأستاذ الشيخ عند رأيه القائل :إن مقولة بلد المليون شاعر “مجرد ضحك على الذقون ” ؟

 أي الأمراض الإجتماعية أكثر انتشارا وأخطرُ فتكا ً ـ في رأي الضيف ـ في موريتانيا ؟

نعم هي مجرد جملة وصف صحفي اطلقها سليم زبال للتعبير عن اهتمام الموريتانيين بالشعر . لكنه لم يفرق بين الشعر كفن والشاعر كممارس وذلك طبعا ليس دوره . اما اشد الامراض الاجتماعية فتكا فهي الاقصاء والحسد . وهذا هو سر تخلف الامم وتمزقها .
ماعلاقة الشيخ بالنظام الحالي في موريتانيا ؟ وهل من علاقة شخصية تربطكم بالرئيس محمد ولد عبد العزيز ؟

لا تربطني اي علاقة بالنظام الحالي وبالنسبة للرئيس عزيز فقد التقيته مرتين احداهما مع مكتب نقابة الصحفيين والثانية مع مكتب اتحاد الادباء . و لا علاقة شخصية تربطني به .
هل نحن بحاجة لثورة أو انقلاب أم أن الوضع الحالي مقبول حسب رأيكم ؟

نحن بحاجة الى لجنة حكماء من الطرفين (المعاضة والسلطة) لتجنبنا الاومات فنحن لا نحتمل هذه الدوامة التي تمنحنا سنة او سنتين من السجال ثم يحدث انقلاب او ازمة ونعود خمس سنوات الى الوراء وفي كل الحالات لا يتحرك قطار التنمية يأخذ الممولون والمجتمع الدولي مواقفهم الرافضة لنا . كفانا دوامة يجب ان يتحاور الجميع وان ينزعوا من ذواتهم المعايير الضيقة للخلاف وهي شخصنة التصرفات وارتهان البلد للنزوات .
مارأيكم في تعدد الأحزاب السياسية في موريتانيا؟

السبب هو ظاهرة خلق تعدد المنافع عندنا سواء في الصحف او الاحزاب او هيئات المجتمع المدني.

لماذا تكره السياسة ؟

انا اعتقد ان السياسة تقوم على بعد غير اخلاقي ولهذا ارفض دخولها واحترم في الوقت نفسه اصحابها.

ما الذي تمثله الموسيقى بالنسبة لكم؟

انا اعشق الموسيقى التقليدية ولدي منها مكتبة خاصة ولك ان تتصور انني ما زلت استخدم الاشرطة التقليدية في سيارتي وارفض استخدام الاقراص المضغوطة .
 أي الأحزاب السياسة أقرب طرحا من فكر الدكتور ؟ وهل يؤمن ضيفنا أن الأدب قرينُ السياسة ؟

بالنظر الى البرامج السياسية للاحزاب فكلها غاية في المثالية والتميز ولذلك فهي قريبة مني جميعا . اما في الواقع فهي عندي سواء . اما اقتران الادب بالسياسة فذلك زمن ولى لانه لم يعد هناك ادب التزام ولا ادب مواقف ناتجة عن قناعات وانما هناك بعض الادب القائم على مفاهيم (الشاعر والامير) او العكس.

ما الحالة الاجتماعية الحالية للضيف ؟ وهل تؤمن بتعدد الزوجات ؟ وهل ترى هناك حاجة ملحة لتغيير عقلية المرأة الموريتانية؟
وما تقييمك لمستوى فهم المرأة الموريتانية للحياة الزوجية ؟

انا لدي بنت اسمها عبير . ولا اومن بتعدد الزوجات واعتقد ان المرأة الموريتانية بحاجة الى مسايرة العصر بفهمها للحياة اليوم وبانها ليست تماما مثل الحياة في عصر جدها وجدتها .
هل الشيخ سيد عبد الله مع أو ضد هجرة الأدمغة والطاقات المتميزة بحثا عن مستوى مادي أفضل ؟ وماهو دور الدولة في الحفاظ عليها ..؟

نعم معها عندما لا يجدون في بلدهم ما يجعلهم يعيشون حياة كريمة وامام اعينهم يعيش المفسدون والعالة ارقى الحيوات

في ختام البرنامج لايسعنا إلا أن نشكر ضيفنا الكبير والمتميز الشاعر والناقد والأديب الأستاذ الدكتور الشيخ سيدي عبد الله .على إتاحته هذه الفرصة لإجراء هذا الحوار الجميل على شبكة موريتانيا اليوم.

لقراءة النص الكامل للحوار يرجى اتباع الرابط الآتي : هنا

ضع بريدك الإلكتروني في الخانة أسفله  ليصلك جديدنا دائما

 

 

 

 
 

عدد التعليقات: 1

  1. الشيخ ولد سهلي قال:

    الي فصيل من فصائل موريتانيا ينتمي الدكتور الشيخ ولد سيد عبد الله الرجاء الاجابة في اسرع وقت ممكن الامر مهم وشكرا جزيلا

 
 

أكتب تعليق